الأستاذ الدكتور سعيد العوادي

نائب العميد في البحث العلمي والتعاون – أستاذ البلاغة وتحليل الخطاب بكلية اللغة العربية بجامعة القاضي عياض- المغرب

البريد الإلكتروني

Balaghat.1976@gmail.com

المؤتمر الدولي الثاني: البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

المؤتمر الدولي الثاني

البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

 

أضحت البلاغة الجديدة حقلا معرفيا أثيرا في العصر الراهن. ورغم حداثة هذا الحقل، فإنه لا يمكن فصله عن أدبيات الريطوريقا اليونانية التي نشأت بين أحضان الفلسفة والمنطق، والمرافعات القضائية الحجاجية مع معلمي الخطابة والسفسطائيين، وتطورت في كنف النزوع الديمقراطي الآثيني مع أرسطو. لكن هذه الريطوريقا الحجاجية ما لبثت أن تحولت إلى بلاغة مُختزلة تُعنى برصد صور الأسلوب، وبزينة اللغة. فلم تعد تُعلم كيفية الإقناع، بل كيفية إنتاج نص جميل

 ومع النهضة الحديثة التي عرفها الجوار المعرفي للبلاغة، ظهرت محاولات عديدة لتجديد هذا المبحث القديم من زاوية شعرية ولسانية مع مجموعة “مو” وياكبسون وجان كوهن وغيرهم، ليأخذ بعد ذلك مصطلح البلاغة الجديدة طريقه للتداول العلمي في الخمسينيات من القرن العشرين مع مدرسة بروكسل عند بيرلمان وتتيكا، ومع تولمين ومايير وكوسيطا وغيرهم، وذلك كإبدال جديد، يُؤسس لمرحلة ما بعد الحداثة، ويعيد الاعتبار للبلاغة بأفقها الخطابي الحجاجي القائم على الاحتمال والرأي والاختيار، بعيدا عن وُثوقية النزعة الوضعية، والبداهة العقلية الديكارتية والتجربيبة، وإبدالاتهما البرهانية

     ولم يكن الدرس البلاغي العربي الحديث بمعزل عن هذه التحولات البلاغية الجديدة، بل اجتهد في التفاعل مع أنساقها المفهومية وروافدها المتعددة، ومكَّنه ذلك من إحياء البلاغة العربية القديمة، والخروج بها من نفق البلاغة المدرسية المختزلة. فظهر نموذج بلاغي عربي حديث يتصور البلاغة باعتبارها «علما كلّيّا» يشمل «علوم اللسان والإنسان» بعبارة حازم القرطاجني. وهو ما تحقق مع رواد البلاغة الجديدة كالدتور حمادي صمود والدكتور محمد الولي، وخصوصا مع الدكتور محمد العمري الذي أنجز قراءة نسقية للتراث البلاغي، وأسس لمشروع بلاغة عربية جديدة عامة، تعتبر البلاغة علما كليا وعاما يدرس كلَّ خطاب احتمالي مُؤثر قائم على الاختيار مناسبة وإغرابا بشكل يشمل كلَّ الخطابات غير الصورية: تخييلية كانت أم تداولية حجاجية. وهو المشروع الذي تعمل جماعة مجلة البلاغة وتحليل الخطاب على توسيعه وتطويره وتعميق مجراه. وبعد جيل الرواد ظهرت جهود تجديدية أخرى كما هو الشأن بالنسبة لمشروع «البلاغة الرحبة» للدكتور محمد مشبال، و«بلاغة الجمهور» مع الدكتور عماد عبد اللطيف، و«البلاغة التأويلية» مع الدكتور محمد بازي وغيرهم

    وعلى الرغم من أهمية هذه الجهود التجديدية في السياق الغربي والعربي على السواء، إلا أن هناك أسئلة نقدية مُلحة لرصد المشروع، وتقويم المنجز نحو:  ما حدود المُتحقق في هذا الباب؟ وهل نجحت البلاغة الجديدة في إعادة الاعتبار للأفق القيمي والحواري للخطابات الإنسانية بعيدا عن منطق الضرورة والبرهان؟ أليس هناك ضرورة للوصل بين المنطق والحجاج لتقديم فهم أفضل للإنسان؟ وهل صحيح أن البلاغة/ الريطوريقا نسق تجاوزه الزمن، أم إنها ضرورة إنسانية لا غنى عنها؛ إذ صرنا نستعين بها في الإشهار والسياسة والتعليم وفي كل الخطابات المؤثرة كما يقول أوليفي روبول؟ أما يزال هناك جديدٌ يمكن قوله حول الحجاج، وهو الموضوع الذي طالما أفاض الباحثون فيه القول في مجالي المنطق والخطابة؟ وهل الحجاج قد أدرك حقًّا نهاية المسار كما يقول شارودو لأننا نتوفَّر على عديد من المقولات، قد يكفي الآن تطبيقها؟  وهل الحاجة إلى أنساق معرفية جديدة لدراسة مختلف التفاعلات الإنسانية تبدو ملحة كما هو الشأن بالنسبة لتحليل الخطاب والتحليل النقدي للخطاب والفلسفة التحليلية وعلوم اللغة واللسانيات المعرفية الخ؟

 وهل البلاغة العربية القديمة كلُّها مختزلة؟ وما مظاهر تجديد البلاغة الغربية والعربية على السواء؟ ولماذا التركيز على البعد الحجاجي في نسق البلاغة الجديدة؟ وأليست البلاغة العامة نسقا وبديلا إجرائيا حقيقيا لما تعرضت له البلاغة من اختزال مع مدرسة بروكسيل وغيرها؟ وهل البلاغة الجديدة بلاغات؟ ولماذا لم تأخذ مفاهيم البلاغة الجديدة طريقها للتداول المدرسي والبيداغوجي في مدارسنا وجامعاتنا؟

      هذه أسئلة وأخرى نقترحها على الباحثين المتخصصين للدراسة والتحليل، في هذا المؤتمر الدولي الذي سينظمه مختبر تكامل المناهج في تحليل الخطاب بكلية اللغة العربية بمراكش بتاريخ 05 أكتوبر 2023

 

 

المؤتمر الدولي الثاني: البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

المؤتمر الدولي الثاني: البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

المؤتمر الدولي الثاني: البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

المؤتمر الدولي الثاني: البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

المؤتمر الدولي الثاني: البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

المؤتمر الدولي الثاني: البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

المؤتمر الدولي الثاني: البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

المؤتمر الدولي الثاني: البلاغة الجديدة، الأسئلة والرهانات

آخر المنشورات من هذا القسم

Scroll to Top