الأستاذ الدكتور سعيد العوادي

نائب العميد في البحث العلمي والتعاون – أستاذ البلاغة وتحليل الخطاب بكلية اللغة العربية بجامعة القاضي عياض- المغرب

البريد الإلكتروني

Balaghat.1976@gmail.com

البلاغة الثائرة خطاب الربيع العربي

“البلاغة الثائرة”

خطاب الربيع العربي عناصر التشكّل ووظائف التأثير

 

كتاب البلاغة الثائرة: خطاب الربيع العربي

 

«البلاغة الثائرة خطاب الربيع العربي عناصر التشكّل ووظائف التأثير» كتاب صدر حديثاً من إعداد د. سعيد العوادي وتقديمه. مما جاء في الكلمة على الغلاف: «انبنت فكرة الكتاب على ضرورة حضارية فرضها الحراك الشعبي الذي عرفه الشارع العربي في بقاع كثيرة ومختلفة من الوطن العربي، حيث خرجت الجموع الغاضبة مطالبة بالحقوق المهضومة والمؤجلة. فكان من نتاج ذلك الإطاحة بأنظمة ديكتاتورية جثت على صدور مواطنيها ردهاً من الزمن.

الحديث عن «مع الربيع العربي» أو «ضده»، ليس هنا استراتيجياً عندنا: لأن هذا الكتاب ليس سياسي المنزع إنما هو بلاغي بالمعنى الحديث لكلمة بلاغة. ولذلك فما يهمه شيء مختلف تماماً، إنما يهتمّ بما أنتجه الربيع العربي من خطابات متعددة قد تكون هي وروده المتبقية… تلك الخطابات التي ألفها المواطن البسيط والمثقف ليعبّر من خلالها عن رفضه لشرطه التاريخي من جهة، وتطلعه إلى قيم العقل والحرية والأمن والمساواة والكرامة من جهة أخرى.

شكلت نتاجات المواطن العربي محفلاً خطابياً نادر الوجود في مسيرة التاريخ العربي القديم والحديث، سواء من حيث الكمّ أو النوع، فتنوّعت إلى الهتاف والشعارات والجداريات والكاريكاتور والرسوم والنكت والخطب والأشعار والقصص والروايات والمسرحيات والأفلام.

أمام هذا التنوّع الهائل من الخطابات جاءت فكرة الكتاب للإسهام في توثيق هذه اللحظة الخطابية ودراسة عناصر تشكلها وبنائها وتحليل وسائل تأثيرها وتفاعلها، بحسب طبائعها وأجناسها.

بذلك احتوى الكتاب على 16 بحثاً متنوعاً لباحثين أكاديميين متمرسين من دول عربية مختلفة، بعضهم التفت إلى الدلالات المعجمية والأسلوبية للربيع العربي وشعاراته، والآخر اعتنى بخطاب الانكسار السياسي وغيرهم حلل النكت السياسية والكاريكاتور الساخر وانصرف آخرون إلى فحص الخطاب الإعلامي».

«جمالُ الصَّحراء» ضمن سلسلة أدب الأطفال، صدر عن دار الساقي كتاب «جمالُ الصَّحراء»، قصة منى ياسر خمّاش، رسوم ديالا زادة. في ما يلي نبذة من الكتاب:

نَحنُ الجِمالَ نعيشُ في الصحراء.

نَلْعَبُ ونَفْرَحُ تَحتَ السَّماء.

نَمشي ونَمشي حتى المساء.

قصّة بسيطة وممتعة عن حياة الجمال في الصحراء.

منى ياسر خمّاش مؤلفة كتب أطفال باللغة العربية لمبتدئي القراءة، نُشرت أول كتبها عام 1997. عملت 17عاماً في مجال المكتبات والمصادر التعليمية والتدريب التربوي وتطوير المناهج. قامت بتدريس بعض المساقات التربوية في الجامعة الملكية للبنات. تعمل منذ عام 2009 في مجال الثقافة والفن لدى «مجلس التنمية الاقتصادية» في البحرين.

ديالا زادة رسّامة في مجالَي رسوم كتب الأطفال والرسوم المتحركة الثنائية الأبعاد (2D) منذ عام 2004. خرّيجة كلية الفنون الجميلة، جامعة دمشق 2006، قسم الاتصالات البصرية. عملَت مع عدة دور نشر في سورية ولبنان والإمارات والسعودية وقطر، وشاركت في عدد من المعارض الجماعية وورشات العمل الفنية الخاصة بالرسوم للطفل في عدّة دول عربية، وشاركت في تحريك أفلام رسوم متحركة في قطر وسورية عُرضت في مهرجانات عالمية.

 

رابط المقال

آخر المنشورات من هذا القسم

الطعام والنار... التحولات الثقافية لنار القرى في الشعر العربي
متابعات إعلامية

الطعام والنار

الطعام والنار التحولات الثقافية لنار القرى في الشعر العربي    الأستاذ الدكتور عبد الفتاح شهيد*

اقرأ المزيد
Scroll to Top